مساحة إعلانية

أسباب الصداع المستمر وطرق علاجه

علاج الصداع المستمر بالاعشاب
11

علاج الصداع المستمر بالاعشاب

يعاني معظم الأشخاص من إحدى أنواع الصداع، والذي يأتي على شكل آلام في الرأس أحياناً بشكل عرضي وأحياناً أخري بشكل مرضي، ومن أصعب أنواع الصداع هو الصداع المستمر والذي يتم تعريفه على أنه شعور المرض بآلام في الرأس لمدة تصل إلى 15 يوماً خلال الشهر الواحد، كما أنه ينقسم إلى نوعين من أنواع الصداع الأول منها يستمر لأكثر من أربع ساعات على مدار اليوم، والثاني يستمر لمدة تقل عن 4 ساعات، بالإضافة إلى أنه تختلف مدة الإصابة به من شخص لآخر، حيث أنه هناك بعض الأشخاص يعانون منه لمدة تصل إلى ستة أشهر أو أكثر.

أنواع الصداع المستمر:

يتم تصنيف الصداع المستمر إلى عدة انواع ومنها:

  • الصداع الذي يستمر لمدة تقل عن أربعة ساعات والذي ينقسم إلى العديد من الأنواع ومنها الصداع العنقودي، والشقيقة الانتيابية المزمنة.
  • الصداع الذي يستمر لأكثر من أربعة ساعات، والذي ينقسم إلى العديد من الأنواع ومنها الصداع المزمن الناجم عن التوتر والصداع المستمر اليومي، والشقيقة المزمنة.

الأسباب التي تؤدي إلى الصداع المستمر:

  • هناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى شعور الإنسان بالصداع المستمر ومن بينها ما يلي:
  • تعرض الشخص لبعض الإصابات في الرأس.
  • تعرض الشخص للإصابة ببعض أورام الدماغ.
  • تعرض الشخص لبعض الضغوطات النفسية أو الاجتماعية الشديدة.
  • إصابة الشخص سابقاً بالصداع النصفي.
  • تناول الأدوية المسكنة للآلام بشكل مبالغ فيه.
  • تعرض الشخص لبعض الرضوض أو إصابات الدماغ.
  • تعرض الشخص لبعض الأمراض المعدية والتي منها مرض التهاب السحايا.
  • وجود بعض المشكلات الصحية ومن بينها الإصابة بالتهاب في الأوعية الدموية وكذلك المنطقة المحيطة بالدماغ، ومنها السكتات الدماغية.
  • حدوث بعض الانخفاض الشديد أو الارتفاع الشديد في الضغط الحاصل داخل الجمجمة.

بعض العادات التي تتسبب في إصابة الإنسان بالصداع المستمر:

يوجد العديد من العادات الخاطئة التي يتبعها الإنسان وتتسبب في إصابته بالصداع المستمر، ومن بينها ما يأتي:

  • تناول الأطعمة والمشروبات الغنية بالكافيين والتي تقوم بدورها في تشكيل خطورة على تطور الصداع من الصداع العرضي إلى الصداع المستمر.
  • تناول الأدوية التي تعمل على علاج الصداع بشكل مبالغ فيه والتي من شأنها أن تؤثر بشكل عكسي على صحة المريض وتتسبب في شعوره بالصداع المستمر ومنها المسكنات التي تحتوي على الكافيين أو إرغوتامين أو التريبانات وأيضاً الأفيونات.
  • التعرض للضغوطات النفسية والعصبية والتي من شأنها أن تتسبب في حدوث الصداع المستمر لدى الشخص، بل ومن الممكن أن تتسبب أيضاً في إصابته بالاكتئاب والصداع المزمن.
  • معاناة الشخص من اضطرابات في النوم مثل الأرق والشخير وأيضاً عدم النوم لساعات كافية، وكذلك انخفاض في جودة النوم والتي تتسبب في تعرضه للكثير من أنواع الصداع ومنها الصداع المستمر.

طرق علاج الصداع المستمر:

لكي يستطيع المريض التخلص من الصداع المستمر وأعراضه المزعجة فعليه أن يتبع بعض الطرق العلاجية والتي من بينها:

الطرق العلاجية الدوائية:

  • ويتم ذلك من خلال تناول بعض الادوية التي تساعد على التخلص من آلام الصداع المستمر وعلاجه ومنها:
  • الأسيتامينوفين “Acetaminophen”
  • ترامادول “Tramadol”،
  • مضادات الالتهابات غير الستيرويدية “Non-steroidal Anti-Inflammatory Drugs”
  • التريبتانات “Triptans”
  • مجموعة من العلاجات الوقائية للصداع اليومي المزمن، ومن أبرزها الأَميتريبتيلين “Amitriptyline”،
  • وغابابنتين Gabapentin””، وفلوكسيتين Fluoxetine””

الطرق العلاجية غير الدوائية:

ويتم ذلك من خلال محاولة المريض للتعديل من سلوكياته اليومية ومن بينها تحسين النوم والحد من اضطراباته، وأيضاً التوقف عن التدخين وتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك استخدام العلاج النفسي ومنها تقنيات الاسترخاء بهدف محاولة الاسترخاء والابتعاد عن التفكير، وكذلك تقنيات الارتجاع البيولوجي.
كما أنه أيضاً يمكن اتباع طريقة تحفيز العصب المحيطي في المنطقة القذالية بهدف التخفيف من حدة آلام الصداع المستمر.

اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد