مساحة إعلانية

أسباب الصداع النصفي

أسباب الصداع النصفي
25

اسباب الصداع النصفي المستمر

الصداع النصفي هو أحد أنواع الصداع، ويعتبر الصداع أحد المشكلات التي من الممكن أن تواجه الإنسان، وهو عبارة عن شعور الإنسان بألم في الرأس أو الرقبة أو فروة الرأس بشكل عرضي وليس مرضي، ومن الجدير بالذكر هنا أنه وعلى الرغم من أن الصداع يعد عرضي وليس مرضيا إلا انه من الممكن مع استمرار وجوده أن يدل على وجود مشكلة ما يجب على الإنسان التنبه لها.

الصداع النصفي:

يعد الصداع النصفي أو ما يسمى بالشقيقة هو أحد أنواع الصداع التي من الممكن أن يتعرض لها الإنسان، وهو يأتي على شكل نوبات متوسطة في حدتها أو شديدة بشكل متكرر، كما أنه يتصاعد في حدته بشكل تدريجي، كما أنه يشكل ما يقرب من 12 % من حالات الصداع الأخرى، ويصيب الأشخاص في عمر ما بين العشرون والثلاثون عام.
ومن الجدير بالذكر هنا أن الصداع النصفي غالباً ما يشعر به الإنسان في جهة واحدة فقط من الرأس، كما أنه من الممكن ان يستمر من ساعات إلى عدة أيام، كما أنه من أبرز المشكلات المصاحبة له هو الغثيان والقيء، ويعاني الشخص المصاب به أثناء نوباته المتكررة بالحساسية الشديدة تجاه الأصوات والضوء، كما أنه في الغالب ما يصيب السيدات أكثر من الرجال.

أسباب الصداع النصفي:

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تتسبب في شعور الإنسان بنوبات الصداع النصفي، ومنها ما يأتي:

  • تعرض الشخص إلى الضوء الشديد.
  • وجود الشخص في مكان به ضجيج كثير.
  • محاولة الإنسان الشد أثناء السعال أو التبرز.
  • عدم تناول الطعام لفترة طويلة من الزمن.
  • قلة النوم.
  • تعرض الإنسان لبعض الروائح التي تحفز شعوره بالصداع النصفي.
  • التوقف بشكل مفاجئ عن تناول المشروبات المعتادة والتي تحتوي على الكافيين.
  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على النترات والإسبر تام والثيامين والجلومات أيضاً ومنها
  • الشوكولاتة والجبن واللحوم المصنعة وكذلك الكحول.
  • تناول بعض أنواع الأدوية ومنها أدوية ارتفاع الضغط والأدوية الهرمونية وغيرها.
  • تعرض الإنسان لبعض الاضطرابات والضغوطات النفسية.

أعراض الصداع النصفي:

يوجد العديد من الأعراض التي يشعر بها الإنسان أثناء نوبات الصداع النصفي المتكررة ومنها:

  • شعور المريض بالصداع في جهة واحدة من الرأس.
  • استغراق نوبات الصداع من أربع ساعات إلى يومين.
  • الشعور وأكن هناك شيء ينبض في الرأس.
  • عدم قدرة الشخص على أداء مهامه اليومية بكفاءة بسبب حدة الشعور بالصداع النصفي.
  • تصاعد حدة الصداع مع ممارسة الأنشطة البدنية.
  • شعور المريض بتغير في شهيته.
  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • شعور الشخص برهاب الروائح أو رهاب الضوء أو رهاب الصوت.
  • شعور الشخص بالأورة والتي هي عبارة عن بعض الأعراض المؤقتة التي تحدث بسبب تعرض الإنسان
  • لخلل دماغي بؤري قبل شعوره بالصداع النصفي مباشرة ومن الممكن أن تستمر لمدة 60 دقيقة،
  • وتتسبب في شعور الشخص بالاضطراب البصري المتجانس ومنها رؤية بعض البقع الضوئية أو العتمات أو التعرجات الضوئية.

طرق علاج الصداع النصفي:

لكي يزول شعور الإنسان بالصداع النصفي فعليه إتباع بعض الطرق ومن بينها ما يلي:

  • تجنب المحفزات والأسباب التي تؤدي إلى حدوث الصداع النصفي.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للالتهاب الستيرويدية في حال كانت حدة نوبات الصداع النصفي منخفضة ومنها دواء إيبوبروفين أو دواء نابروكسين.
  • تناول بعض أنواع أدوية التريبتان مثل ناراتريبتان عن طريق الفم أو ريزا تريبتان وغيره من الأنواع إذا كانت
  • نوبات الصداع النصفي المتكررة تتميز بالشدة.
  • تناول بعض الأدوية في حال كانت نوبات الصداع النصفي المتكررة من متوسطة إلى شديدة الحدة ومنها
  • ثنائي هيدروإرغوتامين ويستخدم كرذاذ أنفي، والأسيتامينوفين.
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد