مساحة إعلانية

أسباب صداع العين

أسباب صداع العين
19

صداع العين والغثيان

من منا لا يعاني أحياناً من الصداع في إحدى مراحلة العمرية، بل ومن منا لا يعاني أحياناً من الصداع في كل مراحلة العمرية، فالصداع يعد أحد المشكلات الصحية الشائعة بين جميع البشر، كما أنه يوجد العديد من أنواع الصداع ،التي من الممكن ان تصيب الإنسان إما بسبب نفسي مثل الصداع التوتري أو بسبب عضوي مثل الصداع الجيبي وغيره من الانواع الأخرى، ومن بين أنواع الصداع هو صداع العين والذي يصيب منتصف الرأس وبالتحديد منطقة العين.

تعريف صداع العين:

صداع العين هو عبارة عن ألم يصيب منطقة منتصف الرأس وبالأخص محيط العين ويستمر لأكثر من ساعة، ويرافقه معاناة المريض من قرحة وخفقان إما في عين واحدة فقط أو الاثنين معاً، وهو ما يحدث بسبب زيادة في نشاط منطقة الوطاء،التي توجد في الدماغ والذي يقوم بدوره في إفراز مادة كيميائية تهدف إلى زيادة سمك الأوعية الدموية،وبالتالي يرافق هذا المرض احتقان وسيلان في منطقة الأنف بالإضافة إلى الشعور بالدوخة والرؤية المزدوجة، ومن الممكن أن يصاحبه فقدان مؤقت للبصر،ومن الجدير بالذكر هنا أن صداع العين من إحدى المشكلات التي تشير إلى وجود مرض خطير في جسم الإنسان، كما أنه يعتبر الرجال هم الأكثر عرضه للإصابة به.

أسباب صداع العين:

  • كي يصاب الإنسان بمشكلة صداع العين، فلابد من تعرضه لبعض الأسباب التي تؤدي لذلك ومنها:

إصابة الإنسان بمشكلة جفاف العيون:

  • حيث تعد العيون الجافة احد الأسباب وراء إصابة الإنسان بمشكلة صداع العين، بالإضافة إلى تهيجها والشعور بالحرقة والرغبة بالحكة بها، وهذا ما يتسبب في اندفاع الدموع من العيون بهدف حمايتها من الجفاف.

إصابة الإنسان بمشكلة التهاب منطقة الصلبة:

  • والتي هي عبارة عن طبقة رقيقة تقوم بتغطية السطح الخارجي للعيون، والتهابها يتسبب في احمرار العيون والشعور بالألم والصداع والحرقة بها، كما أنها من الممكن أن تتسبب في عدم وضوح الرؤية إذا ما كان الالتهاب شديداً.

إصابة الإنسان بشلل العصب القحفي:

  • والذي ينشأ من الدماغ وتكون وظيفتها هي السماح للعيون بالرؤية السليمة، وبالتالي فإن حدوث أي اضطراب بها من الممكن أن يؤدي إلى تشوش الرؤية وازدواجها بالإضافة إلى تدلي منطقة الجفون وتغير حجم بؤبؤ العين، كما أنه يتسبب في شعور الإنسان بصداع العين، ومن الهام ذكره هنا أن مرضى السكري هم الأكثر عرضه للإصابة بشلل العصب القحفي.

إصابة الإنسان بمرض متلازمة الالتهاب المداري:

  • وهو عبارة عن التهاب اياً من الأجزاء التي توجد في العين ومنها الأعصاب والأوعية الدموية والأوعية الليمفاوية وأيضاً العضلات والدهون والتي تتسبب في شعور الإنسان بصداع العين، كما أنه يتم علاج هذا النوع من الالتهاب من خلال استخدام الأدوية المضادة للالتهابات.

تعرض الإنسان لبعض مشاكل الرؤية:

  • ومن بينها طول النظر أو قصر النظر والتي تؤدي إلى الإصابة بصداع العين، وذلك بسبب تعرضها للإجهاد وعدم الراحة.

تعرض الإنسان للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية:

  • وذلك حيث تتمركز الجيوب الأنفية حول منطقة العين، وبالتالي فإن تعرضها للالتهاب يتسبب في إصابة العين بالصداع، ويمكن علاج هذه الحالة من خلال استخدام المضادات الحيوية والأدوية المسكنة للآلام.

إصابة الإنسان بالصداع النصفي:

  • وهو ما يتسبب بدوره في حدوث ألم وصداع وخفقان بل وعدم وضوح الرؤية في العين، ويمكن علاج هذه الحالات من خلال استخدام بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو أدوية الضغط وبعض المسكنات.

إصابة الإنسان بالتهاب العصب البصري:

  • وهو يعد من أكثر الأمراض الالتهابية التي تسبب صداع العين، وهو يتسبب في شعور الإنسان بآلام شديدة وخدر وانخفاض في حدة البصر بالإضافة إلى عدم القدرة على تحديد الألوان.
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد