اضرار ازالة المكياج قبل الذهاب للنوماضرار ازالة المكياج قبل الذهاب للنوم

اضرار ازالة المكياج قبل الذهاب للنوم , ازالة المكياج قبل النوم من الامور التى يجهلها كثير من الفتيات والنساء لاضراره الكثيره اذا ظل وجوده على البشرة عند النوم فكما له اهمية كبيرة عند اى امرأة ايضا له اضرار كبيرة اذا تم استخدامه بطريقة خاطئة فلابد من تنظيف البشرة جيدا والتخلص من اى مكياج قبل الذهاب للنوم وذلك تجنبا لاى مشاكل قدتحدث للبشرة نتيجة النوم بالمكياج وسنتعرف معكم اهم العواقب التى تحدث نتيجة عدم ازالة المكياج قبل النوم

عواقب عدم ازالة المكياج قبل النوم

تخيل تَرك كل تلك المستحضرات على البشرة (كريم أساس، برايمر، هايلايتر..) والخلود للنوم، طبعاً النتيجة في الصباح لن تكون مرضية ولن تشكرك على إثرها البشرة، وتطال الأضرار البشرة والرموش والفم كذلك:

انسداد المسام

الخلود إلى النوم بوجه مغطى بمستحضرات المكياج يؤدي إلى انسداد المسام، ويقول بهذا الصدد “ديرة جالمان” أخصائي الأمراض الجلدية المعتمد من مجلس مدينة نيويورك، ومؤلف كتاب” قواعد الجلد «: ” سوف يجعل المكياج مسام البشرة مسدودة، نظرًا لأن العديد من مستحضرات الماكياج تحتوي على مكونات مثل السيليكون التي تسد المسام “.

يقول كذلك “عندما يتم سد المسام، تصبح البشرة متضررة، إذا كنت تعاني من حب الشباب، فقد يتأزم الوضع”

حب الشباب

يشير دكتور هارولد لانسر، طبيب الأمراض الجلدية في بيفرلي هيلز إلى أن البشرة لا تتوقف عن العمل، تمامًا مثل القلب الذي لا يتوقف أبدًا عن النبض.

يقول: “تمامًا مثل أعضائنا الداخلية، بشرتنا دائمًا في طور العمل، فالجلد هو الآخر مكون من الماء والبروتين والدهون والمعادن والمواد الكيميائية المختلفة، كما أن الجلد مغطى بالمسام، مما يسمح لنا بالتعرق وإفراز الزهم ( مادة تشحيم طبيعية ترطب البشرة وتزيل خلايا الجلد الميتة وغيرها من المهيجات من المسام)

عند وضع المكياج، فإنكِ تمنعين مسامك من إطلاق الزهم، الأمر الذي قد يؤدي إلى ظهور مسام أكبر وحب الشباب بشكل إضافي”.

إتلاف خلايا الجلد

تلف خلايا الجلد يكون نتيجة لأضرار كل تلك المستحضرات المتروكة عليها لليلة كاملة، يلخص الدكتور نايت الأمر بشكل أفضل قائلاً: “يمكن للمكياج أن يحبس الملوثات والجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بخلايا الجلد، بما في ذلك الكولاجين، مما يؤدي إلى شيخوخة البشرة المبكرة”.

شحوب البشرة

يصبح محيى الوجه بسبب عدم ازالة المكياج شاحباً ومملاً، الجلد يصبح باهت وجاف، فإذا كنت تستخدم مستحضر بلاش الخدود فهذا طبعاً أمر مرغوب لكن النوم به يمكن أن يسبب تأثير معاكس على الجلد.

“بشرتنا هي أكبر عضو في جسمنا وتؤدي وظائف حيوية لجسمنا، مثل إفراز العرق، وإفراز الدهون، وتضميد الجراح وتنظيم الحرارة” يقول خبير التجميل والمكياج المرخص من نيويورك ليز دونات “لذلك من الضروري أن نقوم بتنظيفه وتقشيره بانتظام ولا ننام بوجه ملطخ بكل مستحضرات المكياج”

إعاقة عملية تجدد البشرة

أجسادنا تتجدد بينما نحن في راحة، الشيء نفسه ينطبق على بشرتنا، يقول لانسر “إن البشرة تعمل على إصلاح نفسها أثناء النوم، لذا فإن ازالة المكياج أثناء الليل أمر مهم لأنه يسمح لمسامك بإفراز الزهم الذي يرطب ويحمي بشرتك من الجذور الحرة في حالة لم يتم تقييدها بمستحضرات كثيرة”

إذا تركت المكياج على بشرة الوجه، فهذا يعطل هذه العمليات الحيوية.

تعطيل توازن البشرة

كما هو مذكور أعلاه، عندما تنام، يجدد الجلد نفسه ويشفي نفسه، ليلة واحدة من النوم بمكياج كامل من شأنه أن يؤدي إلى تعطيل التوازن الدقيق لبشرتك.

تقول طبيبة الأمراض الجلدية، الدكتورة كاثي تاجيبور، من سبا سافانا أوربان، “عندما تنام، تتجدد بشرتك. عندما تُسد مسامك، لا يمكن لبشرتك أن تتنفس، وبالتالي لا يمكن أن تتجدد، تتحول بقايا المستحضرات المتراكمه في المسام إلى بكتيريا، والتي يمكن أن تؤدي إلى مشاكل البشرة المختلفة.

بعد النوم ليلة واحدة بمكياج كامل سوف تحتاج بشرتك حوالي أسبوع لاستعادة حالتها السابقة وتحقيق التوازن في كل شيء مرة أخرى ” أسبوع كامل؟ لا يستحق كل هذا العناء، قومي بإزالته ووفري عليك الوقت!

تسريع عملية الشيخوخة

ويعرف أيضًا باسم التجاعيد المبكرة، حيث يشير Andrea Rodriguez من Chalet Cosmetics بالقول: “إن النوم بالمكياج على الوجه يسد المسام مما يسبب جفافاً للبشرة يؤدي بعدها إلى الاحمرار والحساسية، ويسرع عملية الشيخوخة التي تؤدي إلى تجاعيد مبكرة”.

كما يحذر “مراد إيفين” المدير الإبداعي في كلية لندن للمكياج، من النوم دون ازالة المكياج قائلا: “عدم إزالة المكياج قبل الخلود إلى النوم يعني أنه إذا لم تتم إزالته بشكل صحيح قبل النوم، فقد يؤدي ذلك إلى انهيار الكولاجين، إذا لم يكن بإمكان البشرة إنتاج الكولاجين بشكل صحيح، فهذا يعني أن عمر بشرتك سيشيخ أسرع من المفترض؛ كما أن الجفاف بالبشرة يخلق المزيد من التجاعيد ويساعد على تعميق ضرر البشرة”.

جفاف الجلد

إن ترك المكياج طوال الليل، حتى وإن كنت تغسل وجهك في الصباح، يتسبب في التضرر وعدم التوازن والجفاف، فوفقًا لإيفين: “إذا قمت بتنظيف وجهك بشكل صحيح في الليل، ورطبت بمنتجات تتضمن مكونات مثل الالوفيرا أو الزيوت الطبيعية، فإن هذا يمنح بشرتك فرصة لإصلاح وتجديد نفسها في الليل.”

وتابع قائلاً: “عدم إزالة مكياجك يحرم بشرتك من هذه الفرصة ويؤدي إلى جفافها، ونتيجة لذلك، في كل مرة تقوم فيها بعبارات عبوس أو انفعال على الوجه ستبقى خطوط تلك الانفعالات لفترة أطول.”

مقاطعة تجديد الخلايا

ساعات النوم التي نحصل عليها في الليل لا تريح أجسادنا وعظامنا فحسب – بل أدوارها أكثر وأعمق من ذلك، وبهذا الخصوص يقول لي لورين إنغ، رئيس SMD Cosmetics للعناية بالبشرة طبيعياً من كوريا الجنوبية: “إن تجديد الخلايا يحدث في ساعات الليل التي نخلد فيها للنوم”.

“لذا فإن النوم مع دخيل على البشرة كالمكياج يقطع هذه العملية ويؤدي إلى انسداد المسام ! إنه حرفيًا يمنع دوران الخلايا، وهو ما تحتاجه لبشرة شابة، وبالتالي تبدو متعبة وجافة وغير صحية.

الجلد كباقي أعضاء الجسم هو عضو يحتاج للعناية وحمايته من المواد الكيميائية السامة التي تحتوي عليها مستحضرات التجميل، لذلك يجب غسل البشرة قبل النوم. ”

انتفاخ العيون

المكياج لا يقتصر ضرره في الليل فقط على الجلد، فللعيون نصيب من ذلك الضرر بسبب مستحضرات كالآيلاينر والماسكارا والكحل، ويقول دونات بهذا الشأن “يجب غسل مكياج العيون، مثل الظلال والآيلاينر والكحل والمسكارا، كل ليلة قبل النوم، وإلا ستستجيب منطقة العين بالانتفاخ والإحمرار.

فالجلد يحمي مقل العيون من الغبار والملوثات؛ لذلك عندما لا نغسلها جيدًا، فإن ترسبات كل تلك المواد الكيميائية ستؤدي إلى استجابة المناعة والشروع في مكافحة العدوى المحتملة، والنتيجة: عيون منتفخة، حمراء، متهيجة ومتعبة.