مساحة إعلانية

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي وطرق الوقاية

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي
21

اعراض مرض سرطان الثدي بالتفصيل

يعد سرطان الثدي من أكثر أنواع الأورام الخبيثة انتشارا بين النساء، كما انه يعد ثاني أكثر انواع السرطانات انتشارا في العالم وذلك بعد سرطان الجلد، حيث أنه يمكن أن يصيب ثمن نساء العالم خلال المراحل المختلفة من حياتهن، ويعتبر سرطان الثدي مثله مثل أي مرض بسيط كان أو خطير له العديد من الأعراض التي تشير إليه، ولهذا سوف نتحدث في هذا المقال عن الاعراض المبكرة لسرطان الثدي التي يجب على النساء الانتباه إليها ومن ثم إن وجدت يجب إجراء الفحوصات اللازمة والسير في طريق العلاج والشفاء، ومن الجدير بالذكر هنا ان سرطان الثدي من الممكن أيضاً أن يصيب الرجال ولكن في حالات نادرة.

سرطان الثدي:

يعد سرطان الثدي أحد الأمراض المخيفة لدى النساء في مختلف أعمارهن، ولكن مع تطور العلم بشكل عام والطب بشكل خاص قد استطاع الأطباء التوصل إلى الكثير من الإنجازات الكبيرة في مجال الكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي وطرق علاجه، وهذا ما تسبب بدوره في انخفاض عدد حالات الوفيات بين النساء المصابة به في العالم.
ومن الجدير بالذكر هنا انه وحتى عام 1975 كان لا يوجد علاج لمرض سرطان الثدي سوى استئصال الثدي بشكل كامل وذلك من خلال إجراء عملية جراحية بهدف إزالة جميع الانسجة الثديية بشكل كامل ومن بينها الغدد الليمفاوية التي توجد تحت الإبطين وأيضاً العضلات التي توجد تحت الثديين، أما الآن ومع تطور الطب في هذا المقال فقد أصبح استئصال الثدي بالكامل أمر صعب تحقيقه إلا في بعض الحالات المرضية النادرة.

الأعراض المبكرة لسرطان الثدي:

هناك العديد من الاعراض التي تشير إلى وجود خلل ما في الثدي لدى النساء والقليل من الرجال والتي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي ومن بينها:

  • خروج سائل شفاف من الثدي يكون لونها مشابه للون الدم.
  • وجود ورم ملموس في إحدى الثديين أو كليهما.
  • أخذ سطح جلد الثدي الملمس المجعد الذي يشبه ملمس حبة البرتقال.
  • حدوث تغير ملحوظ في حجم وشكل إحدى الثديين أو كليهما.
  • حدوث تراجع لحلمة إحدى الثديين أو كليهما.
  • حدوث تغير في مكان حلمة إحدى الثديين أو كليهما، فمن الممكن ان تذهب ناحية اليمين او الشمال من مكانها الطبيعي.
  • احمرار الجلد المغطى لإحدى الثديين أو كليهما.
  • حدوث تسطح وجفاف في الجلد المغطى لإحدى الثديين أو كليهما.
  • الشعور ببعض الآلام في إحدى الثديين أو كليهما أو في منطقة تحت الإبط وتكون تلك الآلام غير مرتبطة بفترة الدورة الشهرية لدى النساء.
  • حدوث تورم وانتفاخ ملحوظ في إحدى الإبطين.

طرق الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي:

هناك العديد من الطرق التي من الممكن ان يتبعها النساء بهدف وقاية انفسهن من الإصابة بمرض سرطان الثدي ومن بينها:

  • ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تحافظ على عضلات الثدي وذلك لأكثر من أربعة ساعات بشكل أسبوعي.
  • محاولة النساء إلى ممارسة الرضاعة الطبيعية وذلك حيث أن النساء اللواتي يرضعن أطفالهن رضاعة طبيعية سكون معدل اصابة لديهن بسرطان الثدي تكاد تكون منعدمة.
  • اجراء الفحص الذاتي المبكر للكشف المبكر عن سرطان الثدي، ومن ثم السير في طريق العلاج منه قبل تفشيه في الجسم، ويتم هذا الاجراء مرة واحدة كل شهر، وذلك في اليوم السادس والسابع من الدورة الشهرية، ويتم إجراء هذا الفحص من خلال فحص شكل الثديين والتأكد من عدم وجود كتل غريبة به وذلك مثل النتوءات أو وجود إفرازات غير طبيعية به، ثم وضع اليدين خلف الرأس ومن ثم الضغط بهما إلى الأمام بدون تحريك الرأس، وبعد ذلك يتم وضع اليدين على منطقة الوسط ثم الانحناء إلى الأمام مع ضغط المرفقين والكتفين إلى الأمام.
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد