مساحة إعلانية

تأثير التكنولوجيا على الاطفال

تأثير التكنولوجيا على الاطفال
160

تأثير التكنولوجيا على الاطفال

تأثير التكنولوجيا على الاطفال تأثير بالغ الخطورة؛ حيث أنه مع التطور الرهيب الذي تشهده الحياة، وتحكم التكنولوجيا في كل شيء حولنا أثر ذلك سلبياً على النمو الطبيعي للطفل سواء نمو حركي أو حسي فلا يوجد لديه أي فرصة للتفكير أو الابتكار مما يعرضه للكثير من الاضطرابات السلوكية والنفسية.

تأثير التكنولوجيا على الاطفال:

أثرت التكنولوجيا بشكل مباشر على المدى القصير والمدى البعيد أيضاً، فقد انتشر اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وانتشر التوحد، والكثير من المشاكل الذي لها علاقة بتأخر الكلام، وعدم النمو بشكل طبيعي.

  1. ازداد معدل الاصابة بمرض السكري بين صغار السن، وأصبحوا أكثر بدانة وسمنة بالإضافة إلى التأخر في التحصيل الدراسي نتيجة التأخر في النمو الفكري وفقد القدرة على التركيز.كل ذلك وأكثر نتيجة التكنولوجيا.

الآثار السلبية للتكنولوجيا على الأطفال:

من الآثار السلبية للتكنولوجيا التأثير على النوم بشكل طبيعي؛ حيث تؤدي إلى نقص عدد ساعات النوم مما يجعل الطفل يشعر بالإرهاق والتعب والإعياء بشكل مستمر ويفقد القدرة على التركيز.

  • استعمال الأجهزة الحديثة بإفراط لما يزيد عن أربع ساعات، يترتب عليه لجوء الطفل لممارسة عادات مضرة بالصحة مثل تعاطي المواد المخدرة والتدخين.
  • نتيجة الاستخدام المفرط للتكنولوجيا، تتأثر سلوكيات الاطفال وتصبح أكثر عنفاً وعدوانية.

التكنولوجيا سبباً في الإصابة بالسمنة والبدانة.

افتقاد لغة الحوار بين الآباء والأبناء، وفقد الإحساس بالحب والعطف نتيجة للتركيز مع التكنولوجيا، وعدم الاهتمام بعقد جلسات بين الآباء والأبناء يستمعون فيها لبعضهم البعض بعيداً عن كل ما هو له علاقة بالتكنولوجيا.

  1. الإصابة بالانطوائية والعزلة والرغبة في الجلوس وحيداً أغلب الأوقات، فيبتعد الطفل عن أهله وعائلته ويصبح وقته المفضل هو ما يجمع بينه وبين الأجهزة اللوحية.
  2. تتأثر صحة الطفل جداً نتيجة جلوسه لفترات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية، فتزيد احتمالية اصابته لمرض السكري، ويتأثر نظره فيصاب بضعف النظر وحساسية العين بالإضافة إلى زيادة الوزن والسمنة والذي يترتب عليها الكثير من الأمراض الخطيرة.
  3. تتأثر سلوكيات الطفل كثيراً فيصبح عدوانياً يميل لعنف، متأثراً بما يشاهده من ألعاب وأفلام يوجد بها الكثير من العنف.

الآثار الإيجابية للتكنولوجيا على الاطفال:

مما لا شك فيه أن استخدام التكنولوجيا بشكل معتدل له العديد من آثاره الإيجابية على الطفل مثل:من خلال الأجهزة اللوحية يستطيع الطفل تعلم العديد من المهارات المختلفة من خلال العديد من التطبيقات المختلفة المنتشرة على المتجر، ويمكن للطفل الوصول إليها بسهولة.

  • إمكانية تعلم لغات جديدة ومختلفة بشكل سريع وسهل من خلال الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.
  • تطور المهارات الاجتماعية لدى الطفل في حالة تم استعمال التكنولوجيا بشكل معتدل، فيستطيع الطفل التواصل مع أقاربه وأصدقائه من خلال أي تطبيق للمحادثات عن طريق الفيديو أو المكالمات.
  • تعليم الطفل كيفية الانتهاء من مرحلة معينه، وأنه مادام بدأ أمر ما فيجب عليه الانتهاء منه وذلك من خلال ألعاب معينة دائماً ما توجد على الأجهزة اللوحية في شكل مهام ويشعر الطفل أن دوره هو إنهاء المهمة ليحقق النجاح.
  • اكتساب قدر كبير من المعلومات، وإمكانية تعلم القراءة، والاستماع إلى الكتب بدلاً من قراءتها، مما يعمل على تنمية وتطوير مهارات الطفل، ويزيد من ثقافة الطفل وقدرته على الاستيعاب وتعلم أشياء جديدة دائماً.
  • كل ما سبق من إيجابيات في حالة أن عدد تعامل الطفل مع التكنولوجيا لا يزيد عن أربع ساعات في اليوم الواحد، ولكن أكثر من ذلك ستنقلب الإيجابيات إلى سلبيات بالغة الضرر على مدارك وصحة الطفل.

شاهد فى موقع أنالوزا مراحل نمو الطفل 

اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !
التعليقات
جاري التحميل...

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد