مساحة إعلانية

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السابع

18

ومن رأى كأنّه يأكل لحمِ مصلوب نال مالاً ومنفعة من جهة رئيس مرتفع وقيل إنّه يدل على أنّه يغتاب سلطاناً أو رئيساً دونه إذا لم يكن لما يأكل أثر

 

وأما الهزيمة فللكفار هي بعينها لقوله تعالى  وَقَذَفَ في قُلُوبِهِمْ الرًّعْبَ   وللمؤمنين ظفر في الحرب ومن رأى جنداً عادلين دخلوا بلدة منهزمين رزقوا النصر والظفر وإن كانوا ظالمين حلت بهم عقوبة ومن رأى الفرار من الموت أو القتل دل على قرب أجله. لقولْه تعالى  قلْ لنْ يَنْفَعَكُم الفِرَارُ إنْ فَرَرْتمْ مِنْ المَوتِ أو القَتْل  الآية وقيل إنّ الفرار منِ العدو أمن وبلوغ مراد لقوله تعالى  فَفرَرْت مِنْكُمْ لَمّا خِفْتُكُمْ فَوَهَبَ لي رَبِّي حُكْماً  ومن دعا رجلاً وهو يفر منه فإنّه لا يقبل قوله ولا يطيعه لقوله تعالى  فَلَمْ يَزدنيْ دُعَائي إلا فرَاراً  وقيل الفرار أمان لقوله تعالى  فَفِروا إلى الله انِّي لَكمْ مِنْهُ نذِيرٌ مُبِين   ومن اختفى من عدوه فإنّه يظفر به فإن اطلع عليه العدو أصابته نائبة من عدوه فإن ارتعد أو ارتعش أو ارتخت مفاصله أصابه هم ولا يقوى به ورؤية الخيل يتراكضون في بلده أو محله فإنها أمطار وسيول والخوف أمن والأسر هم شديد

وأما القيد فإنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أحب القيد وأكثره الغل والقيد ثبات في الدين فإن كان من فضة فهو ثبات في أمر التزويج وإن كان من صفر فثبات في أمر مكروه وإن كان من رصاص فثبات في أمر فيه وهن وضعف وإن كان حبلاً فهو ثبات في الدين لقوله تعالى  واعْتَصِمُوا بِحَبْل الله  وإن كان من خشب فهو ثبات في نفاق وإن كان من خرقة أو خيط فهو مقام في أمر لا دوام له

وإن كان المقيد صاحب دين أو في مسجد فهو ثباته على طاعة الله تعالى وإن كان ذا سلطان ورأى مع ذلك تقلد سيف فهو ثباته على طاعة الله تعالى وإن كان من أبناء الدنيا فهو ثباته في عصارتها والقيد للمسافر عاقة عن سفره وللتجار متاع كاسد يتقيدون به والمهموم دوام همه وللمريض طول مرضه ومن رأى أنّه مقيد في سبيل اللهّ فهو يجتهد في أمر عياله مقيماً عليهم وإن رأى أنّه مقيد في بلدة أو في قرية فهو مستوطنها فإن رأى أنّه مقيد في بيت فهو مبتلي بامرأة فإن رأى القيد ضيقاً فإنّه يضيق عليه الأمر فيها والقيد للمسرور دوام سروره وزيادته وإن كان المقيد رأى أنّه ازداد قيداً آخر فإن كان مريضاً فإنّه يموت فيه وإن كان في حبس طال حبسه ومن رأى أنّه مرِبوط إلىِ خشبة فإنّه محبوس في أمر رجل منافق ومن رأى أنّه مقيد وهو لابس ثياباً خضراً فمقامه في أمر الدين واكتساب ثواب عظيم الخطر وإن كانت بيضاء فمقامه فى أمر علم وفقه وبهاء وجمال فإن كانت حمراء فمقامه في أمر لهو وطرب وإن كانت صفراء فمقامه في مرض ومن رأى أنّه مقيد بقيد من ذهب فإنّه ينتظر مالاً قد ذهب له فإن رأى أنّه مقيد في قصر من القوارير فإنّه يِصحب امرأة جميلة وتدوم صحبتها معه وإن كان على سفر أقام بسبب امرأة ومن رأى أنّه مقرون مع رجل آخر في قيد دل على أكتساب معصية كبيرة يخاف عليها انتقام السلطان لقوله تعالى  وتَرَى المُجْرِمينَ يَوْمئِذٍ مُقَرَّنِينَ في الأصْفَادِ   وقيل أنّ القيد في الأصل هرم وفقر وقال بعضهم أنّ المقيد يدل على السفر لأنه يغير المشية

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السابع

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السابع

وأما الغل فمن رأى يده مغلولة إلى عنقه فإنّه يصيب مالاً لا يؤدي زكاته

وقيل إنّه يمنع عن معصية فإن رأى كأنّ يديه مغلولتان دل على شدة بخله فإن كان الغل من ساجور وهو الذي حوله حديد ووسطه خشب دل على نفاقه ومن رأى أنّه مقيد مغلول فهو كافر يدعي إلى الإسلام ومن رأى أنِّه أخذ وغل فإنّه يقع في شدة عظيمة من حبس أو غيره لقّوله تعالى  خُذُوهُ فغُلوهُ

وأتت ابن سيرين امرأة فقالت رأيت رجلاً عليه قيد وغل وساجور فقال لها الغل والسماجور من خشب فهذا رجل يدعي أنّه من العرب وليس بصادق في دعواه فكان كما قال

وحكي أنّ الإمام الشافعي رأى في الحبس كأنّه مصلوب مع أمير المؤمنين رضي الله عنه على قفاه فبلغت رؤياه بعض المعبرين فقال إن صاحب هذه الرؤيا سينشر ذكره ويرتفع صيته فبلغ أمره إلى ما بلغ

وأتى ابن سيرين رجل في زمن يزيد بن المهلب فقال رأيت كأنّ قتادة مصلوب فقال هذا رجل له شرف وهو يسمع منه فكان قتادة في تلك الأيام يثبط الناس عن الخروج مع يزيد ويحملهم على القعود

 

والسلسلة تدل على ارتكاب معصية عظيمة لقوله تعالى  إنا اعتدّنَا لِلْكافِرينَ سلاسلا  والسلسلة في عنق الرجل تزوج امرأة سيئة الخلق ومن ربط بسلسلة دل على حزن فيه أو في المستقْبل وأما دخول الحبس فلا يحمد البته ويدل على طول المرض وامتداد الحزن إن دخله برأي نفسه أو أكرهه غيره على دعوته نعوذ بالله من البلاء

وأما المصالحة فتدل على ظهور خير لقوله تعالى  والصلْحُ خَيْر  والدعوة إلى الصلح دعوة إلى الصلاح والهدى والنهي عن الصلح يدل على أنّ صاحبه مناع للخير والصلح يدل على السلامة فإنّ أحد معانيه السلم

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السادس
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد