مساحة إعلانية

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السادس

16

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السادس

وأتى ابن سيرين رجل فقال رأيت امرأة مذبوحة وسط بيتها تضطرب على فراشها فقال له ابن سيرين ينبغي أن تكون هذه المرأة قد نكحت على فراشها في هذه الليلة وكان الرجل أخاً وكان زوجها غائباً فقام الرجل من عند ابن سيرين وهو مغضب على أخته مضمر لها الشر فأتى بيته فإذا بجارية أخته وقد أتته بهدية وقالت إنّ سيدي قدم البارحة من السفر ففرح الرجل وزال عنه الغضب

وأتت ابن سيرين امرأة فقالت رأيت كأني قتلت زوجي مع قوم فقال لها إنك حملت زوجك على إثم فاتّقي الله عزّ وجلّ قالت صدقت

وأتاه آخر فقال رأيت كأنّي قتلت صبياً وشويته فقال إنك ستظلم هذا الصبي بأن تدعوه إلى أمر محظور وأنّه سيطيعك

 

أماضرب الرقبة فمن ضربت رقبته وبان عنه رأسه فإن كان مريضاً شفي وإن كان مديوناً قضي دينه وإن كان صرورة حج وإن كان في خوف أو كرب فرج عنه فإن عرف الذي ضرب رقبته فإنّ ذلك يجري على يديه فإن كان الذي ضربها صبياً لم يبلغ فإنّ ذلك راحته وفرجه مما هو فيه من كرب المرض إلى ما يصير إِليه من فراق الدنيا وهو موته على تلك الحال وكذلك لو رأى وهو مريض وقد طال مرضه وتساقطت عنه ذنوبه أو هو معروف بالصلاح فهو يلقى الله تعالى على خير حالاته ويفرج عنه ما هو فيه من الكرب والبلاء وكذلك المرأة النفساء والمريض والمبطون أو من هو في بحر العدو وما يستدل به على الشهادة فإن رأى ضرب العنق لمن ليس به كرب ولا شيء مما وصفت فإنّه ينقطع ما هو فيه من النعيم ويفارقه بفرقة ويزول سلطانه عنه ويتغير حاله في جميع أمره فإن رأى كأنّ ملكاً أو والياً يضرب عنقه فإنّ تأويل الوالي هو الله تعالى ينجيه من همومه ويعينه على أموره فإن رأى كأنّ ملكاً ضرب رقاب رعيته فإنّه يعفو عن المذنبين ويعتق رقابهم وضرب الرقبة للملوك عتقه أو بيعه وللصيارفة وأرباب رؤوس الأموال فإنّها تدل على ذهاب رؤوس أموالهم وتدل في المسافرين على رجوعهم ومن رأى رأسه في يده فإنّه صالح لمن لم يكمت له أولاد ولم يكن متزوجاً ولم يقدر على الخروج في سفر ومن رأى كأنّ سلطاناً ضرب أوساط رعيته فإنّه ينتصف منهم ومن رأى كأنّه جعل نصفين وحمل كل نصف منه إلى موضع فإنّه يتزوج امرأتين لا يقدر على امساكهما بالمعروف ولا تطيب نفسه على تسريحهما وقيل من رأى ذلك فرق بينه وبين ماله

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السادس

تفسير الآحلام فى الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء السادس

والدم مال حرام أو إثم فإن رأى أنّه يتشحط في الدم فإنّه يتقلّب في مال حرام أو إثم عظيم فإن رأى على قميصه دماً من حيث لا يعلم فإنّه يكذب عليه من حيث لا يشعر لقصة يوسف عليه السلام فإن رأى قميصه تلطخ بالدم دم سنور فإنّه يكذب عليه سلطان غشوم ظلوم فإن تلطخ بدم كبش فإنّه يكذب عليه رجل شريف غني منيع وكذلك دم جميع الحيوان فإنّه يكذب عليه من ينسب إلى ذلك الحيوان فإن رأى أنّه شرب دم إنسان فإنّه ينال مالاً ومنفعة وينجو من كل فتنة وبلية وشدة

وقيل من شرب دم الناس ارعوى من إثم ونجا منه ومن وقع في بئر من دم فإنّه يبتلى بدم أو مال حرام وسيلان الدم من الجسم صحة وسلامة وإن كان غائباً رجع من سفره سالماً

وذكر رجل من الأزد قال صلّى معنا رجل من عظمائنا صلاة العشاء الآخرة صحيحاً بصيراً فأصبح وهو أعمى فأتنياه وقلنا له ما هذا الذي طرقك قال أتيت في منامي فأخذت فذهب بي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وإذا هو قاعد وبين يديه طشت مملوء دماً قال إنك كنت فيمن قاتل الحسين قلت نعم، فأخذ إصبعي هاتين يعني السبابة والوسطى فغمسهما في الدم ثم قال بهما هكذا في عيني وأومأ بإصبعيه قال فأصبحت لا أبصر شيئاً

وجاء رجل إلى ابن المسيب فقال رأيت كأنّ في يدي قطرة من دم وكلما غسلتهما ازدادت إشراقاً فقال أنت رجل تنتفي من ولدك فاتق الله واستلحقه

وقال سفيان رأيت كأنّ على ثوبي دماً فلما أصبحت خرجت إلى المسجد وكان على بابه معبر فقصصت رؤياي عليه فقال يكذب عليك فكان كما قال

وأما الصلب فهو على ثلاثة أضرب صلب مع الحياة وصلب مع الموت وصلب معِ القتل فمن رأى كأنّه صلب حياً أصاب رفعة وشرفاً مع صلاح دينه ومن صلب ميتاً أصاب رفعة مع فساد دينه ومن صلب مقتولاً نال رفعة ويكذب عليه ومن رأى كأنّه مصلوب ولا يدري متى صلب فإنّه يرجع إليه مال قد ذهب عنه وقال بعضهم للأغنياء رديء ربما كان فقراً لأنّ المصلوب يصلب عارياً وللفقراء دليل غنى وفي مسافري البحار دليل المراد من أسفارهم والنجاة من الأهوال لأنّ الخشبة مركب من خشب وشبيه بذيل السفينة وقيل إن صلب العبد عنقه وقال بعضهم من رأى كأنّه مصلوب على سور المدينة والناس ينظرون إليه نال رفعة وسلطاناً وتصير الأقوياء والضعفاء تحت يده فإن سال منه الدم فإنّ رعيته ينتفعون به

تفسير احلام الحرب وحالاتها والأسلحة وآلاتها الجزء الخامس
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد