مساحة إعلانية

تفسير الاحلام الأرض وجبالها وترابها وبلادها

تفسير الاحلام الأرض وجبالها
102

تفسير الاحلام الارض وجبالها وترابها وبلادها

 

تفسير الاحلام الارض وجبالها: وأما الدار المجهولة سوى المعروفة فهي دار الآخرة لأنّ الله تعالى سماها داراً
فقال وتلكَ الدّارُ الآخِرة وكذلك إن كانت معروفة لها اسم تدل على الآخرة كدار عقبة أو دار السلام
فمن رأى نفسه فيها وكان مريضاً أفضى إليها سالماً معافى من فتن الدنيا وشرها وإن كان غير مريض
فهي له بشارة على قدر عمله من حج أو جهاد أو زهد أو عبادة أو علم أو صدقة أو صلة أو صبر
على مصيبة يستدل على ما أوصله إليها وعلى الذي من أجله بشر به زيادة الرؤيا وشواهد اليقظة
فإن رأى معه في المنام كتباً يتعلمها فيها فعلمه أداه إليها وإن كان فيها مصلياً فبصلاته نالها
وإن كان معه فرسه وسيفه فبجهاده بلغها ثم على المعنى وأما اليقظة فينظر إلى أشهر أعمالها
عند نفسه وأقربها بمنامه من سائر طاعاته إن كانت كثيرة ففيها كانت البشارة في المنام.

 

تفسير الاحلام الارض وجبالها وترابها وبلادها

 تفسير الاحلام في الأرض وجبالها وترابها وبلادها الجزء الرابع

وأما من بنى داراً غير داره في مكان معروف أو مجهول فانظر إلى حاله فإن كان مريضاً أو عنده مريض فذلك قبره
وإن لم يكن شيء من ذلك فهي دنيا يفيدها إن كانت في مكان معروف فإن بناها باللبن والطين كان حلالاً
وإن كانت بالآجر والجص والكلس كانت حراماً من أجلِ النار التي توقد على عمله وإن كان بناؤه الدار في مكان مجهول
ولم يكن مريضاً فإن كانت باللبن فه وعمل صالح يعمله للآخرة أو قد عمل وإن كانت بالآجر فهي أعمال مكروهة
يندم في الآخرة عليها إلا أن يعود إلى هدمها في المنام فإنّه يتوب منها وأما الدار المجهولة البناء والتربة
والموضع والأهل المنفردة عن الدور ولا سيما إن رأى فيها موتى يعرفهم فهي دار الآخرة

متابعة تفسير الاحلام الأرض وجبالها  …

فإن كان فقيراً استغنى وإن كان غنياً ازداد غنى وإن كان مهموماً فرجِ عنه وإن كان عاصياً تاب
وعلى قدر حسنها وسعتها إن كان لا يعرف لها صاحباَ فإن كان لها صاحب فهي لصاحبها
وإن كانت مطينة كان ذلك حلالاً وإن كانت مجصصة كانت ذلك حراماً
ولسعة الدار سعة دنياه وسخاؤه وضيقها ضيق دنياه وبخله وجدتها تجديد عمله وتطيينها دينه
وأما إحكامها فإحكام تدبيره ومرمتها سروره والدار من حديد طول عمر صاحبها ودولته
ومن خرج من داره غضبان فإنّه يحبس لقوله تعالى ” وذا النوِن إذ ذهب مغاضبا ”
فإن رأى أنّه دخل دار جاره فإنّه يدخل في سره وإن كان فاسقاً فإنّه يخونه في امرأته
ومعيشته وبناء الدار للعزب امرأة مرتفعة يتزوجها ومن رأى داراً من بعيد نال دنيا بعيدة

 

تفسير الاحلام الأرض وجبالها وترابها وبلادها

 تفسير الاحلام في الأرض وجبالها وترابها وبلادها الجزء الرابع

تفسير الاحلام الارض وجبالها: حكي أن رجلاً من أهل اليمن أتى معبراً فقال رأيت كأني في دار لي عتيقة فانهدمت
علي فقال تجد ميراثاً فلم يلبث أن مات ذو قرابة فورثه ستة آلاف درهم ورأى آخر كأنه جالس على سطح دار من قوارير
وقد سقط منه عريان فقص رؤياه على معبر فقال تتزوج امرأة من دار الملك جميلة ولكنها تموت عاجلاً فكان كذلك
وبيوت الدار نساء صاحبها والطرز والرقاق رجال والشرفات للدار شرف الدنيا ورياسة وخزانها أمناؤه
على ماله من أهل داره وصحتها وسط دولة دنياه وسطحها اسمه ورفعته والدار للإمام العدل
ثغر من ثغور المسلمين وهدم دار الملك المتعزز نقص في سلطانه وكون الرجل على سطح مجهول
نيل رفعة واستعانة برجل رفيع الذكر وطلب المعونة منه.
وقالت النصارى من رأى كأنّه يكنس داره أصابه غم أو مات فجأة وقيل إنّ كنس الدار ذهاب الغم
والله أعلم بالصواب وقيل إنّ هدم الدار موت صاحبها

 

تفسير الاحلام الأرض وجبالها وترابها وبلادها

 تفسير الاحلام في الأرض وجبالها وترابها وبلادها الجزء الرابع

وباب البيت امرأة وكذلك اسكفته ومن رأى أنّه يغلق باباً تزوج امرأة والأبواب المفتحة أبواب الرزق
وأما الدهليز فخادم على يديه يجري الحل والعقد والأمر القوي ومن رأى أنّه دخل بيتاً وأغلق بابه على نفسه
فإنه يمتنع من معصية الله تعالى لقوله تعالى وَغَلّقَت الأبْوَاب فإن رأى أنّه موثق منه مغلق الأبواب والبيت مبسوط
نال خيراً وعافية فإن رأى أن بيته من ذهب أصابه حريق في بيته ومن رأى أنّه يخرج من بيت ضيق خرج من هم
والبيت بلا سقف وقد طلعت فيه الشمس أو القمر امرأة تتزوج هناك ومن رأى في داره بيتاً وسعاً مطيناً لم يكن فيه
فإنّها امرأة صالحة تزيد في تلك الدار فإن كان مجصصاً أو مبنياً بآجر فإنّه امرأة سليطة منافقة فإن كانت تحت البيت
سرب فهو رجل مكار فإن كان من طين فإنّه مكر في الدين

 تفسير الاحلام في الأرض وجبالها وترابها وبلادها الجزء الرابع

متابعة تفسير الاحلام الأرض وجبالها …

رفيع الدرجة وتدل على الإملاء والاستدراج لقوله تعالى ” سَنَسْتَدْرِجُهمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُون ”
وربما دلت على مراحل السفر ومنازل المسافرين التي ينزلونها منزلة منزلة ومرحلة مرحلة
وربما دلت على أيام العمر المؤدية إلى غايته ويدل المعروف منها على خادم الدار وعلى عبد صاحبها ودابته
فمن صعد درجاً مجهولاً نظرت في أمره فإن وصل إلى آخره وكان مريضاً مات فإن في دخل في أعلاه غرفة
وصلت روحه إلى الجنة وإن حبس دونها حجب عنها بعد الموت وإن كان سليماً ورام سفراً خرج لوجهه ووصل على الرزق
إن كان سفره في المال وإن كان لغير ذلك استدلت بما أفضى إليه أو لقيه في حين صعوده مما يدل على الخير والشر وتمام
الحوائج ونقصها مثل أن يلقاه أربعون رجلاً أو يجد دنانير على هذا العدد فإنَّ ذلك بشارة بتمام ما خرج إليه
وإن كان العدد ثلاثين لم يتم له ذلك، لأنّ الثلاثين نقص والأربعون تمام أتمها الله عزّ وجلّ لموسى بعسر
ولو وجد ثلاثة وكان خروجه في وعدٍ تم له لقوله تعالى في الثلاثة” ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوب ”

 

اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !
التعليقات
جاري التحميل...

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد