مساحة إعلانية

تفسير حلم الأمراض والأوجاع والعاهات

تفسير حلم الأمراض والأوجاع
7

تفسير حلم الأمراض والأوجاع

وجنون الصبي غنى أبيه من ابنه وجنون المرأة خصب السنة ومرض الرأسِ في الأصل يرجع تأويله إلى الرئيس وقيل الصداع ذنب يجب عليه التوبة منه ويعمل عملاً من أعمال البر لقوله تعالى  أوْ بِهِ أذَىً مِنْ رَأسِهِ فَفِدْيةٌ مِنْ صِيَامٍ أوْ صَدَقَةٍ أَوْ نُسُكٍومن رأى شعر رأسه تناثر حتى صلع فإنّه يخاف عليه ذهاب ماله وسقوط جاهه عند الناس

ومن رأى امرأة صلعاء دل على أمر مع فتنة ومن رأى كأنّه أجلح ذهب بعض رأس مال رئيسه وأصابه نقصان من سلطان أو جهة وقيل إن كان صاحب هذه الرؤيا مديوناً أدى دينه ومن رأى كأنّه أقرع فإنّه يلتمس مال رئيسه لا ينتفع به لا يحصل منه إلا على العناء والمرأة القرعاء سنة جدبة والآفة في الصدغ تدل على الآفة في المال

والمرض في الجبهة نقصان في الجاهوأما جدع الأنف وفقء العينِ فيدلان أنّ الجادع والقاضي يقضيان ديناً للمجدوع والمفقوء ويجازيان قوماً على عمل سبق منهم لقوله تعالى  وِالأذْنِ بالأذن  فإن رأى كأنّ شيخاً مجهولاً قطع أذنيه فإنّه يصيب ديتين ومن رأى كأنه صلى الله عليه وسلم جدع أذن رجل فإنّه يخونه في أهله أو ولده ويدل

على زوال دولته وقال بعضهم من رأى كأنّ أذنيه جدعتا وكانت له امرأة حبلى فإنّها تموت وإن لم تكن له أمرأة فإنّ امرأة من أهل بيته تموت

تفسير حلم الصمم فإنّه فساد في الدين

تفسير الاحلام في رؤيا الأمراض والأوجاع والعاهات الجزء الثانى

وأما الرمد فدليل على اعراض صاحبه عن الحق ووقوع فساد في دينه على حسب الرمد لأنّه يدل على العمى وقد قال الله تعالى  فإنّها لا تَعْمَى الأبصارُ ولَكِنْ تَعْمَى القًلُوبُ التي في الصُّدور   وقد قيل إنّ الرمد دليل على أنّ صاحبه قد أشرف على الغنى فإن لم ينقص الرمد من بصره شيئاً فإنّه ينسب في دينه إلى ما هو بريء منه وهو

على ذلك مأجور وكل نقصان في البصر نقصان في الدين وقيل إنّ الرمد غم يصيبه من جهة الولد وكذلك لو رأى أنّه يداوي عينه فإنّه يصلح دينه فإن رأى أنّه يكتحل فإن كان ضميره في الكحل لإصلاحِ البصر فإنّه يتعاهد دينه بصلاح وإن كان ضميره للزينة فإنّه يأتي في دينه أمراً يتزين به فإن أُعطي كحلاً أصاب مالاً وهو نظير الرقيق فإن

تفسيرحلم البصر

رأى أنّ بصره دون ما يظن الناس به ويرى أنّه قد ضعف وكل وليس يعلم الناس بذلك فإنّ سريرته في دينه دون علانيته وإن رأى أنّ بصرهِ أحد وأقوى مما يظن الناس به فإنّ سريرته خير من علانيته فإن رأى بجسده عيوناً كثيرة فهو زيادة في الدين فإن رأى لقلبه عيناً يبصر بها فهو صالح في دينه وقيل إنّ صلاح العين وفسادها فيما تقربه

العين من مال أو ولد أو علم أو صحة جسم وأما العور فإن رأى رجل مستور أنّه أعور دل على أنّه رجل مؤمن صادق فيِ شهادته وإن كان صاحب الرؤيا فاسقاً فإنّه يذهب نصف دينه أو يرتكب ذنباً عظيماً أو يناله هم أو مرض يشرف منه على الموت وربما يصاب في نفسه أو في إحدى يديه أو فيِ ولد أو في امرأته أو شريكه أو زوال

النعمة عنه لقوله تعالى  ألمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنيْنِ وَلِسَاناً وَشَفَتَيْن فإذا ذهبت العين زالت النعمة ومن رأى كأنّ عينيه فقئتا فإنّه يصاب بشيء مما تقر به عينه وأما العمى فهو ضلال في الدينِ وإصابة مال من جهة بعض العصبات وقيل من رأى كأنّه أعمى فإنّه إن كان فقيراً نالت الغنى ويدل العمى على نسيان القرآن لقوله تعالى  قالَ ربِّ لِمَ

حَشَرْتَني أَعمى  الاية فإن رأى كأنّ إنساناً أعماه فإنّه يضله ويزيله عن رأيه ورؤية الكافر العمى تدل على خسران يصيبه أو هم أو غم وإن رأى كأنّه أعمى مكفوف في ثياب جدد فإنه يموت وإن رأى أعمى أنّ رجلاً داواه فأبصر فإنّه

يرشده إلى ما فيه له منافع والحملة على التوبة وربما دلت رؤية العمى على خمول الذكر فإن رأى سواد العين بياضاً دل على غم وهم يصيبه

تفسيرحلم الأمراض والأوجاع والعاهات الجزء الثانى

وحكي أنّ رجلاً أتى جعفراً الصادق رضي الله عنه فقال رأيت كأنّ في عيني بياضاً فقال يصيبك نقص في مالك ويفوتك أمر ترجوهومن غاب عنه بعض أقربائه فإن كان الغائب قد قدم وهو أعمى فإنّ صاحب الرؤيا يموت لأنّ رؤياه

تدل على أنّ القادم الأعمى زائر وقيل انّ الغشاوة على العين من البياض غيره تدل على حزن عظيم يصيبصاحب الرؤيا ويصبر عليه لقصة يعقوب عليه السلام ومن رأى كأنّ الماء الأسود نزل من عينيه فلم يبصر شيئاً دلت رؤياه

على قلة حيائه لأنّ العين موضع الحياءوأما العلة في الوجه من القبح والتشقق فهي دالة على الحياء وقلته كما أن حسن الوجه دليل على الحياء في التأويل وصفرة الوجه دليل على حزن يصيب صاحب الرؤيا والنمش في الوجه دليل على كثرة الذنوب

تفسيرحلم في رؤيا الأمراض والأوجاع والعاهات

اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد