مساحة إعلانية

سرطان القولون والأسباب والعلاج

سرطان القولون والأسباب والعلاج
17

اعراض سرطان القولون المنتشر وعلاجة

يعد القولون هو أحد أعضاء الجسم المعرضة للإصابة بالعديد من الأمراض ومنها الالتهابات أو التقرحات وأيضاً الأورام الحميدة منها والخبيثة، ويعد سرطان القولون هو أخطر الأمراض التي من الممكن أن تصيب القولون، ولكن ومن الجدير بالذكر هنا أنه معظم حالات الإصابة بأورام القولون تكون أورام حميدة تكون عبارة عن تجمع للخلايا والتي تتسبب في تكوين زوائد لحمية صغيرة تسمى بالسليلة الورمية الغدية، ومن ثم ومع مرور الوقت تتحول تلك الزوائد إلى أورام خبيثة أي سرطان القولون وهو ما سوف نتعرف على أسباب وطرق علاجه من خلال هذا المقال.

أسباب سرطان القولون:

سرطان القولون مثله مثل أي مرض يحدث في جسم الإنسان بسبب بعض العوامل والتي منها:

  • إصابة الإنسان باختلال في هرمون النمو والذي تقوم بإفرازه الغدة النخامية.
  • إصابة الإنسان بمرض السكري.
  • اعتياد الإنسان على التدخين بشكل مبالغ فيه حيث أن تجمع النيكوتين – والذي يأتي من التدخين  في الجسم يتسبب فيما بعد في تكون السرطان في أي جزء من أجزاء الجسم ومنها القولون.
    إصابة الإنسان بالسمنة المفرطة.
  • عدم ممارسة نشاط بدني بشكل كافي حيث أن النشاط البدني يقوم بدوره في تعزيز صحة العضلات والعظام ويساعد الجسم على التخلص من السموم والأمراض التي تصيبه ومنها الالتهابات والتقرحات والأورام الحميدة والخبيثة ومنها سرطان القولون.
  • حدوث بعض الاختلالات الوراثية التي يكون لها تأثير على القولون ومنها داء السلائل الورمية الغدية العائلية.
  • إصابة الإنسان بسرطان القولون أو أياً من الأورام الحميدة أو الخبيثة من قبل من الممكن أن يتسبب في إصابته بسرطان القولون.
  • تناول الكحول بشكل مبالغ فيه.
  • يلعب عمر الإنسان دوره في احتمالية إصابته بسرطان القولون وذلك حيث أن معظم المصابين به قد بلغوا سن الخمسين من عمرهم.
  • إصابة الإنسان ببعض الأورام الالتهابية في الأمعاء ومنها التهاب القولون التقرحي وغيره.
  • إتباع نظام غذائي غني بالدهون والسعرات الحرارية العالية من الممكن أن يكون سبباً في إصابة الإنسان بسرطان القولون.

أعراض سرطان القولون:

  • يوجد العديد من الأعراض التي تشير إلى احتمالية إصابة الإنسان بسرطان القولون ومنها:
  • حدوث نزيف دموي مخلوطاً مع البراز من الممكن أن يتسبب في تغير لون البراز إلى اللون البني الداكن أو اللون الأسود.
  • إصابة الإنسان بفقر الدم.
  • شحوب لون البشرة.
  • خروج مخاط مع البراز.
  • شعور المريض بعدم ارتياح الأمعاء والتي ينتج عنه الإسهال أو الإمساك المتكرر.
  • الشعور بآلام حادة في منطقة البطن.
  • عدم شعور المريض بإتمام عملية التبرز بشكل طبيعي.
  • ومع مرور الوقت والتقدم في المرض تظهر بعض الأعراض ومنها:
  • شعور المريض بالغثيان والتقيؤ المستمر وذلك بسبب حدوث انغلاق تام في القولون مما يتسبب بدوره في حدوث انتفاخ في منطقة البطن بالإضافة إلى ارتجاع محتويات القولون إلى منطقة الأمعاء الرفيعة
  • والمعدة مما يتسبب في شعور المريض بالغثيان والتقيؤ المستمر.
  • تسرب البراز إلى داخل البطن وهذا ما يحدث بسبب قيام السرطان بإحداث ثقب في جدار القولون،
  • وهذا ما يقوم بدوره في إحداث آلام غير محتملة في منطقة البطن.
  • شعور المريض بالضعف العام.
  • تناقص وزن المريض بشكل مستمر.

طرق العلاج من سرطان القولون:

يوجد ثلاثة طرق لعلاج سرطان القولون وهي:

  • التدخل الجراحي بهدف إزالة الجزء المتسرطن من القولون بالإضافة إلى بعض الحواف الإضافية من أنسجة القولون السليمة التي تحيطه بالكامل، وذلك بهدف التأكد من إزاله كافة أجزاء القولون المتسرطن.
  • التدخل الجراحي بهدف الوقاية من سرطان القولون من خلال استئصال القولون بالكامل وهذا في بعض الحالات النادرة التي تعاني من متلازمة السلائل الغدية الورمية أو بعض الاختلالات الوراثية الأخرى.
  • التدخل الجراحي في المراحل المبكرة من الإصابة بسرطان القولون وذلك من خلال فحص تنظير القولون..
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد