كيفية التعامل مع غيرة الابناءكيفية التعامل مع غيرة الابناء

كيفية التعامل مع غيرة الابناء , الغيرة من الامور الطبيعية التى تحدث بين الابناء والتى قد تسبب بعض المشاكل وتحتاج الى حكمة فى التصرف فعندما يعتاد الاخ او الاخت على كثير من الاهتمام والحب من الام او الاب ويأتى اخوه او اخته ليقاسمة ذلك الحب والاهتمام فذلك يجعله يشعر بالغيرة وممكن ان يفتعل المشكلات ويحاول دائما على لفت نظر امه وابيه وتحتاج الام فى هذه الحالة الى بعض الحكمة والتفكير الجيد للتعامل مع تلك المشكلة واليكم بعض الافكار والحيل التى تساعدك فى التصرف فى تلك الامور.

– أخبري طفلك بإقتراب موعد الولادة:

أخبري طفلك بأنك حامل بأقرب وأسرع فرصة وأنه سيستقبل قريباً شقيقه الجديد، حتى يصبح من السهل عليه محاولة التأقلم مع فكرة وجود شقيق له، وقولي له (في بطني طفل صغير جداً سياتي قريبا الي هذا العالم مثلك تماما )، فهو ما سيجعله يقبل الفكرة وتخفف من توترة وغيرته لاحقاً .

– حضريه لما قد يحدث عند ولادة الطفل:

حتي تتفادي غيرة طفلك، يجب عليكِ ان تحضري طفلك لما قد يحدث ولكل التغييرات التي قد تحدث، منها علي سبيل المثال انك مضطرة الي الاعتناء بالطفل الصغير لانه ليس لديه المقدرة بالاعتناء بنفسة، أو ربما مثلا غيابك عنه لأيام معدودة أو عدم مرافقتك له للمدرسة لفترة وجيزة، واخبرية بأنك تحبينه جداً .

– المشاركة في التحضيرات:

وعند اقتراب موعد الولادة قومي بتحضير كل شيء خاص بإبنك الأكبر في فترة بقائك في المستشفى، ومن الأفضل أن تجعلي طفلك يزورك في المستشفى بعد الولادة مباشرة وعندما لا يكون هناك أي زوار مما سيجعله يشعر بقيمة العائلة وبمدى قربكم من بعض.

– المشاركة في التربية والإعتناء بالطفل:

اطلبي من اطفالك مشورتهم في ما يخص بامور التربية، واجعليهم يساعدونك في الاعتناء بالطفل الصغير،  أطلبي منهم أن يعلموا المولود الجديد كيف يبتسم وكيف يضحك وكيف يجلس مستقيماً­، مع التنبيه والتأكيد على أن الأشياء أو الحركات التي سيعلمها للمولود الجديد يجب أن تكون مناسبة له من الناحية العمرية، فمثلا لا يمكن أن يعلم الطفل حديث الولادة كيف يمشى وهو لم يتعلم كيف يجلس بعد.

– أقضي وقتاً ثميناً معهم:

حاولي أن تمضي بعض الوقت مع اطفالك أثناء نوم المولود الجديد وخصصي بعض الوقت كل يوم للجلوس أنت واطفالك، مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر سيقلل من مشاعر الكراهية التي قد يشعر بها اطفالك  تجاه المولود الجديد.

– لا تقارني بينهم:

لاتقارني بين اطفالك لان ذلك يجلعهم يشعروا بالغيرة فيما بينهم، مما يسبب لهم العصبية المفرطة، فحاولي التحكم بعصبيتهم المفرطة حتي لا يأذون طفلك الصغير وشجعيهم علي الافصاح لك عما يشعرون به وعما يزعجهم، فتفادي المقارنة بينهم لأن الامر اذا زاد عن حده سيزيد الوضع تعقيداً وسيصعب عليك السيطرة .