كيف تسامحين زوجكِ عندما يخطىء بك ؟كيف تسامحين زوجكِ عندما يخطىء بك ؟

كيف تسامحين زوجكِ عندما يخطىء بك ؟ , كثير ما تحدث بعض المشاكل بين الازواج وهذا يعتبر امر طبيعى فالخلافات الزوجية امر طبيعى الحدوث خاصة فى بدايه الازواج لانهم فى هذه المرحلة مازالا يفهم كل منهم شخصية الاخر بشكل اوضح كما ان كل منهم تربى فى بيئة مختلفة فله وجهة نظره المختلفة للامور لذلك تحدث الخلافات وسرعان ما تعود الامور لما كانت عليه عندما يهدأ كل منهم طالما كان الخلاف لم يخرج عن الحدود ولكن ماذا لو اخطىء زوجك فى حقك اثناء الشجار هل ستسامحينه ام لا , ومن خلال المقال التالى نقدم لكم بعض النصائح التى تساعد الزوجه كيف تسامح الزوجة زوجها عندما يخطىء بها ؟

اليك عدة نصائح من أجل مسامحة زوجكِ عقلياً ونفسياً.

– لا تتسرعي في اتخاذ أي قرار عندما تشعري بالغضب بل اجلسي مع زوجكِ و تناقشي معه و اسعي لمعرفة أسباب الخلاف بشكل واضح حتى تجدي معه الحل المناسب.

– إذا شعرتِ بالغضب الشديد فاجلسي بمفردكِ لفترة حتى تهدأ أعصابكِ و تصبحي قادرة على التفاهم و التحاور بهدوء ثم اجلسي مع زوجكِ و تناقشي معه مرة أخرى في المشكلة.

– لو كان زوجكِ ارتكب خطأ من قبل أكثر من مرة فاسعي لإخباره بذلك بشكل هادئ و ذكريه بأن هذا الأمر يؤدي إلى حدوث عواقب وخيمة على علاقتكما معاً و أخبريه بأن هذا قد آلمكِ و أضر بكِ كثيراً فكوني واضحة معه و صريحة.

و احرصي على انتقاء الألفاظ و العبارات بشكل صحيح و اسعي لتحديد كيفية التصرف معه بالأمر الذي يتناسب مع نوع الخطأ و حجمه و مدى الضرر الذي ألحقه بكِ و إذا كان هذا الأمر متعلقاً بالخيانة الزوجية فيجب عليكِ الإنفصال فوراً بشكل هادئ يحفظ لكِ كرامتكِ.

– اسعي لأن توازني بين مسامحتكِ لزوجكِ و معاقبتكِ له فلا تكوني متسامحة على الدوام و لا تكوني معاقبة على الدوام أيضاً فهذا الأمر يعتمد على نوعية الخطأ و هل تكرر أكثر من مرة أم لا و امنحي زوجكِ الفرصة الكافية للاعتراف بخطئه و الاعتذار عنه و عدم تكراره مجدداً في المرات المقبلة.

– عندما يرتكب زوجكِ خطأ كبيراً في حقكِ فقد لا تستطيعين مسامحته على الفور و لذلك لا تتسرعي في اتخاذ أي قرار حينها و اتركي للأمر بعض الوقت حتى تستطيعي اتخاذ القرار المناسب و يمكنكِ أن تسعي لشغل نفسكِ في أية أنشطة أو هوايات تمارسينها حتى لا تركزي على المشكلة.

– عندما تكونين عنيدة و متزمتة و تصرين على عدم مسامحة زوجكِ حتى بعد اعترافه بخطئه و اعتذاره لكِ فإنه قد يؤدي به إلى تكراره مرة أخرى أو يمكن أن يؤدي إلى نهاية حياتكما الزوجية.