مساحة إعلانية

ما هي طرق علاج الإنفلونزا والرشح

ما هي طرق علاج الإنفلونزا والرشح
17

علاج الانفلونزا والرشح بالاعشاب

بما أننا على مشارف فصل الشتاء والذي تتجمع به معظم أمراض الرشح والبرد والزكام، لذلك سيكون مقالنا اليوم عن الأنفلونزا والفرق بينها وبين الرشح، وكيف يتم تشخيص الأنفلونزا وعلاجها طبيا ومنزليا.

ما هي الإنفلونزا

هو فيرس يدخل جسم الإنسان فيصيب الأجهزه التنفسيه، والأنفلونزا من أكثر الأمراض المعديه على مستوى العالم، حيث تنتشر أكثر في فصل الشتاء عن الصيف وتصيب جميع الفئات دون إستثناء وهو مرض يأخذ فتره قصيره ويزول ولكن يشكل خطرا على الأشخاص الذين يصل سنهم الخامسه والستين فيما فوق وأيضا الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنه كمرض السكري، والأنفلونزا لها أعراض كثيره تظهر على الشخص المصاب كالحمي مثلا وإرتفاع درجة حرارة الجسم والسعال.

مرض الأنفلونزا

كان يعد من الأمراض الخطيره المسببه للوفيات قديما وقبل تطور وتوصل العلم الحديث لعلاجه، أصبح الآن المرض الإعتيادي الذي يتم علاجه بكل سهوله دون إلحاق ضرر أو أي مضاعفات.

ما هو الفرق بين الأنفلونزا والرشح

الكثير مننا لا يستطيع التفرقه بين الأنفلونزا والرشح، حيث يختلط عليهم الأمر، ولكن يوجد فرق كبيرا بينهم، فالأنفلونزا تستمر لفتره أطول عن الرشح، كما أن الأنفلونزا يصاحبها إرتفاع في درجة حرارة الجسم، مقارنة بالرشح، كما تتسبب أيضا ألما وتعب عام وهزلان بالجسم، مع جفاف في الحلق والأنف، بعكس الرشح فإن أعراضه تبدأ بسيلان الأنف، ونذكر أيضا الأعراض التي تصاحب الأنفلونزا السعال والصداع والحمى وإلتهاب الحلق والإرهاق الشديد والغثيان والدوار وعند الأطفال يصاحبهم إسهال بجانب الأعراض السابق ذكرها، وفي حين ذلك فإنه يتم التماثل للشفاء خلال خمس أيام من الأنفلونزا إلا أن أوجاع الجسم والسعال يستمران لفتره أطول.

كيف يتم تشخيص الأنفلونزا وما هو العلاج الطبي لها

يتم تشخيص الأنفلونزا من قبل الطبيب المعالج وذلك من خلال الفحص السريري وأخذ عينه أنفيه أيضا، وكذلك مراجعة التاريخ المرضي للمريض، ثم يقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب للحاله المرضيه كإعطاء المريض مسكنات للحد من أعراض الأنفلونزا، وأحيانا تستدعي الحاله أخذ مضادات حيوية إذا كان هناك فيروسا، كما يصف للمريض تناول السوائل الساخنه أيضا وذلك لتخفيف آلام الحلق والسعال المصاحب للأنفلونزا.

كيفية علاج مرض الأنفلونزا منزليا

1-الحفاظ على تناول السوائل بكثره أثناء المرض وذلك لتعويض الجسم مما فقده من سوائل بسبب الأنفلونزا، حتى لا يصاب الجسم بالجفاف.

2-تناول السوائل الساخنه التي تعمل بشكل كبير على تخفيف ألم الحلق والجهاز التنفسي أثناء المرض.

3-يراعي إلتزام الراحه السريريه وذلك لتحفيز الجهاز المناعي بالجسم لمهاجمة المرض.

4-يمكن عمل كمادات من المياه الساخنه، وذلك لعلاج الصداع المصاحب للأنفلونزا.

5-ينصح بعمل الغرغره بإستخدام الملح والماء الدافئ، لأن هذه العمليه تساعد على التخلص من البلغم العالق بالحلق والذي يتسبب في ضيق التنفس.

6-كما ينصح بإستخدام غسول للأنف، كدواء أيضا يحد من أعراض الأنفلونزا.

7-هناك أقراص تعمل على ترطيب الحلق، حيث يصاب بالجفاف نتيجة مرض الأنفلونزا ينصح بتناولها.

8-إذا كان المريض مدخنا، فيجب الإبتعاد عن التدخين، حيث أن التدخين يزيد من أعراض الأنفلونزا.

9-يمكن اللجوء لإستخدام التبخير، وذلك لعلاج الإحتقان، حيث يتم غلي الماء ويوضع في وعاء مع إضافة القليل من الأعشاب التي تعمل على توسيع الشعب الهوائية مثل البابونج وزيت النعناع مع وضع منشفه على الرأس وإستنشاق بخار الماء.

اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

التعليقات متوقفه

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد