معلومات عن الصيام المتقطعمعلومات عن الصيام المتقطع

معلومات عن الصيام المتقطع , الصيام المتقطع احد انواع الانظمة التى التى تستخدم فى انقاص الوزن واصبح الصيام المتقطع من اكثر انواع الانظمة المنتشرة مؤخرا لفاعليتها الكبيرة فى انقاص الوزن بطريقة سريعة وهو من الانظمة التى اتبعها كثير من المشاهير لقدرته الكبيره على التخسيس بشكل سريع وفعال ولكن هذا النظام لابد من اتباعه تحت اشراف طبيب لانه قد يؤدى الى مخاطر صحية كبيرة ونتعرف معكم من خلال المقال التالى على اهم المعلومات علن الصيام المتقطع واهم فوائده

الصيام المتقطع

الصيام هو الإمساك الطوعي عن الطعام لأسباب دينية أو صحية أو لأسباب أخرى. الصيام المتقطع من المفترض أن لا يسبب أي معاناة للشخص، وبالتأكيد فهو لا يعني تجويع النفس فالغذاء متاح بسهولة، لكنك تختار عدم تناوله. يمكن أن يكون هذا لأي فترة زمنية، من بضع ساعات إلى بضعة أيام أو – تحت إشراف طبي – حتى أسبوع أو أكثر. قد تبدأ الصيام وتنهيه في أي وقت تختاره، يمكنك البدء أو التوقف بسرعة لأي سبب أو بدون سبب على الإطلاق.

الصوم المتقطع ليس له مدة قياسية، وأنت وحدك تتحكم في تلك المدة، على سبيل المثال، قد تصوم بين العشاء إلى فطور اليوم التالي، وهي فترة تتراوح ما بين 12 إلى 14 ساعة تقريبًا. وبهذه الطريقة يمكن اعتبار الصوم المتقطع جزءًا من الحياة اليومية للفرد.

الصوم المتقطع ليس بالأمر الغير عادي أو الغريب، ولكنه جزء من الحياة اليومية الطبيعية، ربما يكون أقدم وأقوى تدخل غذائي يمكن تخيله، ولكنه بطريقة ما يساهم في التخلص من الوزن الزائد.

صحيح أن الهدف من الصيام هو الابتعاد عن الطعام، لكن تناول كمية صغيرة فقط في اليوم قد ينجم عنه فوائد مدهشة ومدعمة للهدف المرسوم، خاصة عند تناول الأطعمة الصحية، ولا ننسى أن الجسم بحاجة إلى الطاقة من أجل القيام ببعض الأنشطة، خاصة للعمل. الاستغناء عن الطعام بشكل كلي قد يؤدي إلى آثار جانبية مختلفة، مثل عدم التركيز، والجوع، والإغماء.

نصائح إعتماد الصيام المتقطع

إليك النقاط المهمة التي يجب إعارتها الأهمية اللازمة في مسارك لفقدان الوزن من خلال هذه الوسيلة:

شرب الماء

عند تطبيق هذه الطريقة لانقاص الوزن سيتوجب عليك شرب كمية كافية من الماء، هذا الأخير يعتبر نقطة حيوية في الصيام، نظرًا لأن الطعام يساعد في توفير المياه التي يحتاجها الجسم كل يوم، وفي حالة الصيام المتقطع قد تصاب بالجفاف.

في النظام الغذائي الطبيعي، يوفر الغذاء من 20 إلى 30 ٪ من السوائل التي يحتاجها الجسم، لكن المنسوب الفعلي يختلف من شخص لآخر، فالحل الأبسط هو الإستجابة لحاجيات جسمك وشرب الماء عند العطش. عدم القيام بذلك قد يؤدي إلى الجفاف وظهور أعراض كجفاف الفم والتعب والصداع.

أكل الأطعمة الصحية

الغرض من الصيام هو تجنب الطعام، لكن الفترات التي لا تكون فيها صائما احرص على تضمين نظامك الغذائي للأطعمة الصحية التي لا تتناقض مع مبتغاك (خسارة الوزن)، كما أن الأطعمة الصحية تجلب العديد من الفوائد الصحية، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب أو السرطان.

تجنب كثرة الأكل بعد الصيام

الإحتفال بفترة من الصيام الناجح مع وجبة كبيرة ليست فكرة جيدة على الإطلاق، قد يؤدي بك ذلك إلى الشعور بالتعب والإنتفاخ. بالإضافة إلى ذلك، عندما تحاول إنقاص وزنك، فإن هذا النوع من المكافآت قد يأتي بنتائج عكسية بشكل سيء، وتستسلم في التالي لأهدافك الطويلة الأجل.

إذا كنت ترغب في أخذ قسط من الراحة من الصيام، فقط عد إلى نظامك الغذائي المعتاد.

تناول المكملات الغذائية

غالبًا ما يفتقر جسمك إلى بعض العناصر الغذائية الأساسية على ضوء الصيام وعدم تناول أطعمة تسد حاجات الجسم من تلك العناصر، مثل فيتامين ب 12 والكالسيوم والحديد، ولتعويض هذا الأمر يُنصح بتناول مكملات غذائية.

لكن بالرغم من كونها مفيدة، تبقى الأطعمة الكاملة والصحية مصدرا مثاليا للحصول على العناصر الغذائية اللازمة.

توقف عندما تشعر بتوعك

تذكر أن ما قد يناسب الآخر ويجد فيه النتيجة المرجوة لا يعني بالضرورة أنه مناسب للجميع. ففي حالة شعرت بتوعك وتأثر على مستوى صحتك فمن الأفضل أن تتوقف قبل أن يتضاعف الضرر.

من الطبيعي أن تشعر ببعض القلق والجوع والتعب، لكن عندما تشعر بتوعك، فهذا تحذير خطير من قِبل جسمك على أن هذه الطريقة لا تناسبك.

فوائد الصيام المتقطع على الصحة

الفائدة الأكثر وضوحًا في هذا النوع من الصيام هي إنقاص الوزن، ومع ذلك، هناك العديد من الفوائد المحتملة التي تتجاوز هذا المعطى، وبعضها معروف منذ العصور القديمة.

غالبًا ما كانت فترات الصيام تسمى “التطهير” أو “إزالة السموم”، لقد تخيل الناس أن هذه الفترة من الامتناع عن الطعام ستزيل السموم من أجسامهم وتجدد شباب الجسم، وفي عصرنا هذا تم الإرتقاء بالصوم المتقطع إلى مستوى آخر وهو الذي يتعلق بخسارة الوزن.

فيما يلي بعض الفوائد الصحية المزعومة للصيام المتقطع:

  • فقدان الدهون في الجسم.
  • زيادة حرق الدهون.
  • خفض نسبة الانسولين في الدم والسكر.
  • زيادة الطاقة والحيوية.
  • زيادة في هرمون النمو، على الأقل في المدى القصير.
  • تحسين نسبة الكوليسترول في الدم.
  • إطالة العمر.
  • الحد من الالتهابات.
  • بالإضافة إلى ذلك، يقدم الصوم العديد من المزايا الفريدة والمهمة.
عندما يتم بشكل صحيح، يمكن اعتبار الصوم المتقطع وسيلة رائعة لفقدان الوزن، مع الأخذ بعين الإعتبار موازاته مع نظام غذائي عند كسر الصيام وتجنب الأطعمة الغير الصحية والتي قد يكون لها مفعول عكسي على هدفك التي يتجلى أساسا في خسارة الوزن الزائد.