مساحة إعلانية

دوافع خروج المرأة إلى العمل

18

دوافع خروج المرأة إلى العمل

 توجد دوافع كثيرة عملت على نزول المرأة فى ميدان العمل بصورة طواعية أو اضطرارية امتداد نشاطها إلى شتى نواحى العمل واقتحمت ميادين العمل المختلفة مستعينة بذلك بالثقافة والخبرة والصبر والخلق الرفيع، وقد أجريت العديد من الدراسات لمعرفة دوافع خروج المرأة لميدان العمل .

الضوابط الدينية لخروج المرأة للعمل

إن الإسلام لم يأمر المرأة أن تعمل فى ميادين العمل من أجل الكسب المادى ولكنة لم ينهها عن العمل ومن ثم بقى الآمر على الآباحة الآصلية، ولكنه مشروط ومقيد بضوابط شرعية على المرأة التى ترغب فى العمل أن تتقيد بها وأن الآسلام اباح للمرأة أن تعمل لكن فى حدود الآدب العامة والآخلاق الفاضلة، فلا يليق أن تعمل سكرتيرة خاصة يغلق عليها ورئيسها الباب  وتضاء اللمبة الحمراء لآن اجتماعا يعقد فى الداخل فعمل المرأة مباح مادام فى غير معصية.

مقيد بالضوابط التالية للمرأة

التزام الحجاب الشرعى قال تعالى{ يأيها النبى قل أزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلا بيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤ ذين وكان الله غفور رحيماً} والحجاب الشرعى يتناول جانبين الجانب الحسى وذلك بتغطية البدن والجانب المعنوى وذلك بترك الخضوع بالقول واللين فى الخطاب وكل ما يؤدى إلى طمع النفوس المريضة.
البعد عن الخلوة بالرجل الآجنبى قال ابن عباس سمعت رسول الله صلى الله علية وسلم يقول {لايخلون رجل بأمرأة إلا ومعهما ذو محرم} وقال النووى إذا خلا الآجنبى بالأجنبية من غير ثالث معهما فهو حرام باتفاق العلماء، وكذا من كان معهما من لآ يستحى منة لصغره.
البعد عن الآختلاف بالرجل وذلك سدا لذريعة الفساد والتعدى وقد استفاد أهل العلم من هذا الضابط من خلال جملة الواقع والنصوص ومنها أن النبى صلى الله علية وسلم كان يفصل بين الرجال والنساء فى الصلاة وهذا مقام عبادة فمن الآولى كل ما هوا أدنى

خروج المرأة للعمل

 

تكون معدلات الفشل مرتفعة بشكل خاص بالنسبة لرائدات الأعمال البحوث التي أجريتها مع الفجر ديتيان وفليب سيجر يتحدى كل من انتشار الفشل عموما ومعدلات الفشل العالي للمرأةوعند النظر في مسألة ما إذا كانت سيدات الأعمال يفشلن أكثر من نظرائهن من الذكور أدرك زملائي وأدركت أن الاستنتاجات المتعلقة بفشل المرأة المفترض في الأداء تستند إلى أدلة على ارتفاع معدلات الخروج بالنسبة للشركات التي تديرها المرأة. افترضت الأبحاث السابقة أن الخروج كان غير طوعي، نتيجة لضعف الأداء. وبالتالي، فإن نجاح المشاريع يرتبط ارتباطا وثيقا ببقاء الشركةولكن هو الخروج من نفس الفشل؟ هناك وعي متزايد بين العلماء أن الفشل والخروج مفهومان مختلفان بشكل أساسي، وأن قرار الخروج من الأعمال التجارية غالبا ما يكون مدفوعا بالاختيار والعوامل غير الماليةلقد تعاونت مع المتعاونين معنا في موضوع الفشل والخروج الطوعي. أجرينا دراسة عن 219 من رجال الأعمال الأسبان والذكور الأسبان لفهم العوامل التي أثرت على قرارات الخروج. قدمت نتائجنا رؤيتين جديدتين

ومن المرجح أن تخرج النساء من منظمي المشاريع طوعا من أقرانهم الذكور، لأسباب شخصية، أكثر مما ينجم عن فشل الأعمال التجارية. وتسترشد دوافع خروج المرأة بالعوامل الشخصية والتوقعات المتعلقة بنوع الجنس إلى حد أعلى من الرجل. على سبيل المثال، النساء أكثر عرضة للنظر في الشركات الناشئة نجاحها على أساس عوامل غير نقدية مثل رضا العملاء والأثر الاجتماعي فبالنسبة لرائدات الأعمال اللواتي نمت نشاطها التجاري إلى نقطة بدأ فيها التركيز على النتيجة النهائية يفوق تلك العوامل، قد يبدو أن بيع الأعمال التجارية في هذه المرحلة أمر مرغوب فيه. قد تكون سعيدة للسماح لها العمل تأخذ على حياة جديدة من تلقاء نفسها، والانتقال إلى سعي أخرى. في حين أن البعض من الخارج قد تنظر في هذا الفشل، ورجل الأعمال قد ترى تحركها كخروج ناجح وكمدير تنفيذي أقدم في شركة ذات تقنية عالية 400 مليون دولار مع مواقع في الولايات المتحدة وأوروبا ومنطقة المحيط الهادئ، لاحظت: “أحد الأمور التي تحدث في أن تصبح شركة عامة … هو أن التركيز يتغير على ربحية السهم الواحد والخط السفلي وبعيدا عن ربما ما هو الحق في القيام به أو وضع بعض المال بعيدا ليوم ممطر أو القيام ما هو حق للناس. لم تكن المنظمة نفسها التي انضممت إليها، ورعايتها، أو اهتمت بها، وأعتقد أن هذا يحدث فرقا كبيرا. أنت لا تريد أن تعمل هناك بعد الآن في دراستنا وجدنا أنه عندما كان رجل الأعمال من الإناث، واحتمال الخروج لأسباب شخصية بنسبة 15٪. وفي المقابل، انخفض احتمال الفشل الفعلي بنسبة 13 في المائة بالنسبة للنساءوبعبارة أخرى، في عينة من 219 من رجال الأعمال (120 منهم من الرجال و 99 من النساء)، كان هناك 65 الفشل الرجال ولكن فقط 40 فاشلة النساء. وحصل رجال الأعمال الذين خرجوا لأسباب شخصية على 43 امرأة ولكن 23 رجلا فقط. أما الحالات المتبقية البالغ عددها 39 حالة (23 رجلا و 16 امرأة) فتقابل مخارج الفرص المهنية الأخرى

اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
اشتركي مجاناً بنشرة أنا لوزا لتصلك مختاراتنا المميزة على بريدك
استكشفي عالم الأزياء والمشاهير واللايف ستايل أولاً بأول !

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد